شبكات الرصد الزلزالي

شبكات الرصد الزلزالي في المملكة

  جامعة الملك سعود

 

أنشئ مركز الدراسات الزلزالية بجامعة الملك سعود بتاريخ 29/12/1404‏هـ, ويقع في مبنى رقم 4 بكلية العلوم ويتبعه 27 محطة لرصد الهزات الأرضية موزعة على مناطق المملكة المختلفة. لقد ساهم المركز وبشكل فعال بإعطاء معلومات علمية وتوجيهية كاملة عن الأحداث الزلزالية في الثمانينات والتسعينات الميلادية التي حدثت في خليج العقبة مما ساهم وبدور بارز في نشر التوعية الثقافية والعلمية بين المواطنين وأصبح المركز وبحق من أكبر مراصد المنطقة العربية ويملك حالياً قاعدة بيانات عن النشاط الزلزالي في المملكة والمناطق المجاورة التي حدثت خلال الفترة الماضية وهذه البيانات لا تتوفر لدى أي مرصد آخر عن زلزالية شبه الجزيرة العربية.

يقوم المركز بالتنسيق المستمر مع غرفة عمليات الدفاع المدني والإدارة العامة للحماية المدنية. ويتبادل المعلومات مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية حيث تم تركيب أجهزة اتصال باستخدام المايكرويف بين المركز بالجامعة ومعهد بحوث الفلك والجيوفيزياء بالمدينة لتبادل التسجيلات الزلزالية الرقمية التي تقوم برصدها محطات الجهتين بشكل أني وسريع.

يتركز دور المركز محليا في تزويد الطلاب والباحثين بالمعلومات الزلزالية وكيفية معالجتها وإعطاء دورات علمية متقدمة في مجال الزلازل وهندسة الزلازل لمنسوبي وزارة الشئون البلدية والقروية والدفاع المدني والقطاعات الحكومية والخاصة ذات العلاقة. ناقش المركز عدة رسائل ماجستير في إدارة مخاطر الزلازل والذي قام بإعدادها منسوبي الدفاع المدني ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية. علاوة على مشاركة المركز سنوياً في فعاليات أسبوع الجامعة والمجتمع وكلية العلوم ويعتبر من المزارات الهامة لطلاب المدارس حيث يتم تزويدهم بمعلومات تثقيفية هامة عن طبيعة الزلازل وكيفية التعامل معها. يعتبر مجال الأبحاث والدراسات الزلزالية من الأهداف الرئيسية للمركز، حيث تم إنجاز عدد من البحوث العلمية باستخدام المعلومات الزلزالية التي يسجلها المركز وتم نشر أكثر من 45 بحثاً في مجلات علمية ودولية متخصصة. ويقوم المركز بإجراء الأبحاث العلمية المتعلقة بدراسة التراكيب القشرية الأرضية وتقليل مستوى الخطر الزلزالي. بالإضافة إلى قيام المركز بإجراء الأبحاث العلمية المتعلقة بنمذجة الشكل الموجي وداله المستقبل وتشتت الموجات السطحية وفصل موجات القص بالتعاون مع معهد ليفرمور الأمريكي LLNL وجامعة كاليفورنيا.

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية

يشرف معهد بحوث الفلك والجيوفيزياء بالمدينة على تشغيل الشبكة الرقمية التي تتكون من 27 محطة واسعة المدى  BBو 11 محطة قصيرة المدىSP  منذ منتصف 1998 م. وتقوم جامعة الملك عبد العزيز بجدة بتشغيل ست منها. تتميز محطات هذه الشبكة بقدرتها العالية على التقاط الإشارات الزلزالية المحلية والإقليمية وهذا يعود إلى هدوء مواقع المحطات الحقلية الموزعة في الدرع العربي والمسطح العربي.

v   هيئة المساحة الجيولوجية

بتاريخ 13/8/1425هـ صدر قرار مجلس الوزراء رقم 228 والقاضي بإسناد مسؤولية الرصد الزلزالي وضم وتحديث جميع شبكات الرصد الزلزالي بالمملكة إلى هيئة المساحة الجيولوجية تحت مسمى " المركز الوطني للزلازل والبراكين" . يتعاون المركز بجامعة الملك سعود ومدينة الملك عبد العزيز مع الهيئة في مجال الاستشارات والتدريب وتبادل البيانات الزلزالية وتحليلها وتنسيق الجهود في مجال الرصد الزلزالي.

تتكون شبكة الهيئة حاليا من 27 محطة رقمية واسعة المدى BB موزعة في جميع مناطق المملكة مع الأخذ بالاعتبار مواقع محطات جامعة الملك سعود والمدينة. يتم نقل المعلومات من محطات الرصد إلى مركز تحليل البيانات بالهيئة عن طريق تقنية الأقمار الإصطناعية  VSAT .

علاوة على ذلك تقوم الهيئة منذ بداية التسعينات ميلادية بتشغيل شبكة زلازل محلية بالمدينة المنورة مكونة من 12 محطة ذات راصدات قصيرة المدى  SPتقوم بمراقبة النشاطات الزلزالية والبركانية بالمنطقة.

Number Of viewer 5379
Jul 6, 2014 9:39:44 PM

Comments

 
No Comments Avaliable